Tuesday, June 5, 2012

Prominent Jihadi Forum Member Asad al-Jihad 2 Joins Twitter, @AsadAljehad2

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

بشرى سارة : أسد الجهاد2 في تويتر

ومع أن الأعداء يمتلكون أكثر وسائل الإعلام إنتشارا وفعالية إلا أنهم لم يهملوا هذه الساحة الحيوية أيضا ولذا نجد أن رؤساء ووزراء وباباوات وغيرهم كثير لهم حسابات خاصة في تويتر يتعاملون من خلالها مع الجمهور مباشرة ويجيبون على مداخلاتهم بلا حواجز رسمية وهذا هو البعد الأكثر جاذبية في الموضوع .


والحقيقة أن تويتر قد أحدث نقلة نوعية في تشكيل الرأي العام حول أي قضية لأنه يعتمد على مبدأ التعامل المباشر والسلس مع مصدر المعلومة ! فلم يعد الساسة بحاجة إلى عقد مؤتمرات صحفية للإدلاء بآرائهم حول أي شيء وإنما بكبسة زر تخرج التغريدة الدبلوماسية ليلتقطها الجميع ولتنشر بشكلها الجديد عبر وسائل الإعلام الأخرى ، كما أن نظام التواصل الإجتماعي جعل الناس يعملون كمراسلين ينقلون الأحداث مباشرة من موقع الحدث وهذا أدى بدوره إلى تقليل نسبة تحريف وتوجيه المعلومة أو الحدث الإعلامي وهو ما دأبت عليه وسائل الإعلام الرسمية وشبه الرسمية.


إلا أن دور تويتر الأكثر أهمية يكمن في أنه يكشف عن حقيقة رأي سواد الأمة تجاه قضاياها المختلفة وهي الحقائق التي كانت وما زالت تعمل على إخفائها وسائل الإعلام المسيسة ! أي أننا قد دخلنا تقريبا في عصر " الإعلام المتوازن " فالجميع يعرض بضاعته والجميع يأخذ فرصته في الرد والنقد والجميع يشاهد نتيجة ذلك ! وكل هذا يحدث في قالب أممي عبر تلك القرية الفضائية العجيبة ..


ومن هذا الباب كان لزاما ‏على أصحاب الحق خوض هذه التجربة حتى‏ ‎يصل خطابهم الإعلامي لبقية شرائح الأمة التي لم يتسنى لهم مخاطبتهم بشكل مباشر من قبل بفعل قيود الحرب الألكترونية المفروضة عليهم.


ومن أجل ذلك عرضت فكرة الانضمام لتويتر على مجموعة من الأخوة ومع المشورة وقع الإختيار على الأخ الحبيب أسد الجهاد2 كبداية لإنظمامنا إلى هذا الميدان وقد وافق أسد الجهاد2 مشكورا على طلب إخوانه وتم التسجيل بالفعل

، ومن أجل المساهمة في هذه الخطوة المهمة لنا جميعا أرجو من جميع الأخوة التفاعل مع الموضوع ونشره على نطاق واسع ‏والإنظمام أيضا - لمن لا يشكل ذلك خطرا على أمنياته - لتويتر والقيام بعملية ‏" الرتويت" والتسويق للتغريدات بشكل مكثف والله ولي التوفيق .

عنوان أسد الجهاد2 في تويتر :
AsadAljehad2@


 

No comments: