Monday, December 12, 2011

Al-Qa'ida in the Islamic Maghreb Statement on Captured French 'Spies' and Europeans in Mali

Al-Qa'ida in the Islamic Maghreb (AQIM) originally emerged from insurgent factions in Algeria but has grown and spread over the past several years to parts of Mali, Niger, and Mauritania. The group alleges that two of the five Europeans it seized in Mali are French spies.

_____________________________

بسم الله الرحمن الرحيم


تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي


تبنّي اختطاف جاسوسين فرنسيين وثلاثة أوروبيين بمالي

الحمد لله وليّ الصَّالحين، والعاقبة للمتّقين ولا عدوان إلا على الظَّالمين، والصَّلاة والسّلام على المبعوث بالسيف رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه الطّاهرين، أمّا بعد:

يقول الله عز و جلّ: "فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ " (البقرة:194). يسرّنا في هذا البيان أن نُبشّر إخواننا المسلمين ونعلن للرأي العام مسئولية التنظيم عن العمليتين البطوليتين الناجحتين اللتين نفّذهما المجاهدون الأبطال في مالي:

العملية الأولى: ليلة الخميس 24/11/2011م شرق مالي، حيث تمكنت زمرة من مجاهدي مغرب الإسلام من اختطاف رجلين من المخابرات الفرنسية :"فيليب فاردون" و"سيرج لازيرفيك".
العملية الثانية: يوم الجمعة 25/11/2011م بمدينة "تيمبوكتو" بمالي، حيث وفّق الله عزّ وجلّ زمرة ثانية من أحفاد يوسف بن تاشفين لاختطاف 3 أوربيين آخرين.

ومن جهة ثانية: فإننا ننفي مسؤولية التنظيم عن عملية خطف الأوربيين بمخيّمات تيندوف بالجزائر.
كما نعلن عبر هذا البيان بأن المجاهدين سيبلغون مطالبهم المشروعة لفرنسا ومالي لاحقا.

وقد جاء اختطاف الجاسوسين الفرنسيين والأوربيين الثلاثة في سياق العدوان المتكرر لفرنسا ضد المسلمين بدول الساحل، وكرد فعل مشروع على السياسات الحمقاء المستمرة لساركوزي، وقد اختار المجاهدون أرض مالي عن قصد لتنفيذ العمليتين نظرا للتورط المتكرر غير المبرر لنظام آمادو توري في حرب المجاهدين رضوخا منه للضغوطات الفرنسية والأمريكية ونذكر من ذلك:

• اعتقال الأخ المجاهد محمد الأمين ولد امبالة المعروف بمعاوية وتسليمه إلى النظام الموريتاني العميل.
• اعتقال الأخ المجاهد أبي سعيد الأزوادي .
• اعتقال الأخ أبي يونس المالي .
• المشاركة مع موريتانيا في الحملات العسكرية الأخيرة ضد المجاهدين بغابة "واغادو" .
• تسخير مطار "منكة" للجيش الفرنسي كقاعدة جوية ينطلق منها الصليبيون للهجوم على المجاهدين.

وعليه فإننا نوجه رسالة للعقلاء في النظام المالي:

أنّ الاعتداءات المتكررة على المجاهدين بقتالهم وأسرهم إرضاء لأمريكا وفرنسا ساركوزي، هي سياسة خاطئة وظالمة تنافي الشرع والعقل، ولن تمر دون عقاب، ولن تجلب لكم غير ويلات حرب أنتم في غنى عنها فاتعظوا وراجعوا أنفسكم وانتهوا عن قتل وأسر المسلمين إرضاء للكفرة الصليبيين.

ورسالة ثانية نوجهها للرئيس الفرنسي ساركوزي:

ها قد انضاف لرعاياك الأربعة المأسورين في آرليت فرنسيان آخران من رعاياك تتحمل أنت وحدك تبعات أسرهم، وهي أرقام لا تذكر أمام الآلاف من قتلى وجرحى وأسرى المسلمين المكتوين بنار مظالمكم في أفغانستان وغيرها، فإن شئت فإنك تملك الحفاظ على حياتهم وإطلاق سراحهم في أقرب وقت بالاستجابة لمطالب المجاهدين المشروعة، وإن شئت فإنك تملك قرار قتلهم سواءً برفضك لذلك أو تسرعك وارتكابك لأيّة حماقة أخرى غير محسوبة.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


تَنْظِيمُ القَاعِدَةِ بِبِلاَدِ المَغْرِبِ الإِسْلاَمِيِّ

مؤسّسة الأندلس للإنتاج الإعلامي
ـــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

الأربعاء‏، 12‏ محرم‏، 1433هـ الموافق ل:‏07‏/12‏/2011م

المصدر : مركز الفجر للإعلام

No comments: