Thursday, June 23, 2011

Afghanistan Taliban Statement in Response to Obama's Announcement of Gradual Troop Withdrawals

Below is an unedited statement from the Afghanistan Taliban about U.S. President Barack Obama's recent speech in which he announced a gradual withdrawal of U.S. soldiers from Afghanistan.
_________________________

Statement of Islamic Emirate regarding Obama’s announcement of the withdrawal of a limited number of US troops from Afghanistan

American President Barack Obama, who had given hope to his nation of withdrawing troops from the exhaustive Afghan war one and half year earlier, finally announced that 10000 soldiers will be withdrawn by the end of this year.

Barack Obama made his announcement of withdrawing 10000 troops in the whole year at a time when the American nation’s hatred for this war has reached a tipping point. A recent poll suggested that most Americans want to bring the occupation of Afghanistan to an end as quickly as possible and want all American soldiers to be removed from this futile war.

Islamic Emirate of Afghanistan considers this announcement which currently withdraws 10000 soldiers this year, only as a symbolic step which will never satisfy the war weary international community or the American people because it comes as America simultaneously wants to build permanent bases in Afghanistan under the title of ‘Strategic Agreement’ by forcing its stooge regime to sign and approve it while it is at the same time busying its invading forces in killing and persecuting the Afghan people in all corners of Afghanistan.

Obama and his war mongers want to deceive their nation and with this announcement, while in reality, they have no respect for their nation’s demands or wanting to bring this war and occupation to an end nor do they want to fulfill their promise. Obama’s statement about training Afghan Police and Army holds no significance because firstly, the trainers themselves have failed in passing this exam and secondly, the Afghans see them as thieves and enemies of their nation and religion. On top of this, the so called Army and Police, most of whom are drug addicts, forced out of their homes, the filth and bad people of society have been gathered for vice, given the mentality to spread vice and assigned for corruption will not reach Afghans any benefit nor will they help the Pentagon or CIA reach their ambitions.

The American nation must realize that their politicians and Army Generals are prolonging their game with them which was started a couple of years earlier. They are repeatedly giving false hopes to its nation about ending this war and claiming baselessly about victory and in this way want to extend this war as long as possible.

It must be clarified that the assertion of American leaders about making headway in Afghanistan and Obama’s proclamation of them being in a stronger position are nothing more than baseless claims and propaganda. They have not gained progress in the battle field nor can they bring forth any proofs of this progress. The increase in troop levels since last year has only increased the loss in life and equipment on their side. And in this way, the increased blind bombings of villages, genocide, persecution of people and the destruction of people’s homes and farms to protect themselves cannot be called victory or progress by any sound mind.

The American people, who have now understood many of the realities about the Afghan war, must take serious steps to stop this pointless bloodshed. The American taxpayers must realize that, like the previous ten years, their money is still being wasted on this pointless and meaningless war or is still going to the pockets of the officials in the corrupt Kabul regime. If they do not react now, they will definitely be forced to so in the future in order to release themselves from this crisis.

Islamic Emirate of Afghanistan once again wants to make it clear that the solution for the Afghan crisis lies in the full withdrawal of all foreign troops immediately and until this does not happen, our armed struggle will increase from day to day. In Afghanistan, region, American and the rest of the world, hatred will only increase against all invading troops and will end up in the disgraceful defeat of the invading troops, God willing.


Islamic Emirate of Afghanistan
2011-6-23

_______________________________

بيان الإمارة الإسلامية حول إعلان أوباما سحب عدد محدود من القوات الأمريكية من أفغانستان



الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي قد آمل الشعب الأمريكي منذ عام ونصف بسحب قواته من الحرب المتعبة في أفغانستان، أخيرا أعلن عن سحب عشرة آلاف جندي بحلول نهاية هذا العام.
يعلن باراك أوباما سحب عشرة آلاف من الجنود في العام كله، في الوقت الذي قد عم بين الشعب الأمريكي بغض وكراهية هذه الحرب إلى الحد الأخير، وحسب استطلاع للرأي تم مؤخرا، فإن معظم الأمريكيين يريدون وضع نقطة النهاية لإحتلال أفغانستان وسحب القوات الأمريكية دفعة واحدة من هذه الحرب الغير المجدية.
إمارة أفغانستان الإسلامية تعتبر إعلان باراك أوباما بسحب عشرة آلاف جندي فقط هذا العام، مجرد خطوة رمزية غير مقنعة أبدا للمجتمع الدولي والشعب الأمريكي السائمين من هذه الحرب المتعبة.
ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي أجبرت أمريكا إدارة كابل العميلة بتوقيع عقد معها لدشن قواعد أمريكية أبدية على أراضي أفغانستان تحت عنوان "الإتفاق الإستراتيجي"، وفي الوقت نفسه تشتغل القوات المحتلة بقتل واضطهاد الشعب الأفغاني في جميع أرجاء أفغانستان.
أوباما ومروجي الحرب أرادوا فقط بهذا الإعلان خداع أبناء شعبهم والتخلص من طلبهم المكرر بإخراج الجنود، وفي الواقع ليس لديهم أي احترام لمطالب شعبهم ولا لهم رغبة لإنهاء احتلالهم ولا هم مستعدون للوفاء بوعودهم.
كما ليس لتصريح أوباما أي أهمية حول تدريب الشرطة الأفغانية والجيش لأن العناصر المدربة بأيديهم اختبروا وفشلوا بشكل كامل، ولأن الأفغان ينظرون إليهم كعملاء ويعتبرونهم أعداء دينهم ووطنهم، وعلاوة على ذلك فإن معظم عناصر الشرطة والجيش من مدمني المخدرات، والمطرودين من منازلهم، وذوي الأخلاق السيئة، وتجمعوا فقط بنية الفساد مدربين بفكر فاسد ولن يفيدوا الأفغان أبدا كما لن يتمكنوا من إنجاز شيئ من آمال البنتاجون وسي أي ايه.
على الشعب الأمريكي أن يدرك بأن سياسييهم وجنرالات جيشهم لازالوا يستمرون في إطالة أمد اللعبة التي بدأوها معهم منذ عدة سنوات، فهم يعطون مرارا آمال كاذبة لشعبهم عن إنهاء هذه الحرب، ويعلنون عن ادعاءات نجاح كاذبة وبهذه الطريقة يحاولون مد هذه الحرب لأطول فترة.
ولا بد من التوضيح بأن اداعاءات كبار مسؤولي أمريكا حول تحرز التقدم في حرب أفغانستان وقول أوباما بأننا في موقف قوي، ليست سوى إشاعات لا أساس لها، فهم حتى الآن لم يكتسبوا أي تقدم قط في هذه الحرب ولا يمكنهم بالإدلاء على أي نجاح، فبزيادة أعداد الجنود الأمريكيين منذ العام الماضي، لم يكتسبوا سوى زيادة مستويات خسائرهم المادية والبشرية، كما وصلت عمليات قصفهم الجوية، والقتل العام، وتعذيب المدنيين، وتدمير منازل ومزارع الأهالي لأجل حماية أنفسهم إلى الحد الأخير حيث لايمكن لأي ضمير حي وسالم تسمية هذه الجرائم بالتقدم الناجح.

على الشعب الأمريكي الذي أدرك كثيرا من الحقائق حول الحرب في أفغانستان أن يتخذ خطوات جادة لوقف إراقة الدماء التي لا مبرر لها، وعلى دافعي الضرائب الأمريكيين أن يفهموا بأن أموالهم لا تزال تهدر في هذه الحرب العبثية والبلا معنى كالسنوات العشر الماضية أو تذهب إلى جيوب المسؤولين السيئي السمعة في إدارة كابل الفاسدة، ولو لم ينددوا هذا الوضع اليوم فسوف يجبرون غدا التخلص من هذه الأزمة.

إمارة أفغانستان الإسلامية توضح مرة أخرى بأن الحل الوحيد للأزمة الأفغانية يكمن في الانسحاب الكامل لجميع القوات الأجنبية المحتلة فورا من أفغانستان، وسيزيد ويتعاظم الكفاح والجهاد المسلح من يوم لآخر ما إن لم تنسحب جميع القوات المحتلة، وتزداد الكراهية ضد القوات المحتلة في أفغانستان، والمنطقة، وأمريكا وجميع العالم، وسينتهي المطاف بهزيمة نكراء للقوات المحتلة. إن شاء الله تعالى.

إمارة أفغانستان الإسلامية1432-7-22هـ ق
2011-6-23م

No comments: