Wednesday, February 23, 2011

Al-Qa'ida in the Islamic Maghreb Backs Libya's Intifada against al-Qadhafi, Calls for Muslims in Egypt, Algeria, & Tunisia & 'Ulama to Support

"Victory of the Lion's of the Islamic Maghreb;" al-Qadhafi is shown shaking hands with French president Nicolas Sarkozy and AQIM amir 'Abd al-Malik Droukdal (Abu Mus'ab 'Abd al-Wadoud/Wadud) is shown at the bottom right.

Al-Qa'ida in the Islamic Maghreb (AQIM) released a statement today about the intifada (uprising) in Libya against dictator Mu'ammar al-Qadhafi, "Support and Advocacy for the Revolution of Our People, the Free, Descendants of 'Umar al-Mukhtar." They invoke a popular resistance leader who was executed by the Italian Fascist colonial government on September 16, 1931, most famously portrayed excellently on film by Anthony Quinn in the 1981 film The Lion of the Desert.

AQIM's statement expresses condolences to "the martyrs" in Libya and calls on Muslims in Egypt, Algeria, Tunisia, and other places to support "their Libyan brothers" against the tyrannical regime of al-Qadhafi. It also calls on Muslim religious scholars ('ulama) and media outlets to support the Libyan intifada.

The statement was issued by AQIM's Al-Andalus Media Foundation and distributed by the Al-Fajr (Dawn) Media Center, a shadowy transnational jihadi-takfiri media network that distributes all media materials from AQIM, Al-Qa'ida in the Arabian Peninsula (AQAP), the Islamic State of Iraq (ISI), and Al-Qa'ida Central (AQC), as well as for some Pakistan-based Urdu-language jihadi-takfiri media outlets like Hittin Media.

_____________________________

بسم الله الرحمن الرحيم

تَنْظِيمُ القَاعِدَةِ بِبِلاَدِ المَغْرِبِ الإِسْلاَمِيِّ

نصرة و تأييد لثورة أهلنا الأحرار أحفاد عمر المختار

الحمد لله القائل في كتابه: :
﴿ أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ ﴾ و الصّلاة و السلام على سيدنا محمد القائل:" إن الله ليملي الظالم حتى إذا أخذه لم يفلته "، أمّا بعد:
إلى أهلنا و أحبابنا في ليبيا:
إلى أبطال بنغازي و شجعان درنة و البيضاء و طرابلس و طبرق و غات و غيرها...
إلى أحرار قبائل الورفلة و الزنتان و المقارحة و مصراته و الطوارق و غيرهم....

نتابع بفرح و ألم ثورتكم المشرّفة على طاغوت ليبيا و مسيلمة العصر الذي أذاق أحفاد عمر المختار أربعين سنة من القهر و الإجرام و الإذلال...فطغى في البلاد و أكثر فيها الفساد و سلّط على أهلها صنوف العذاب و الاستعباد.

و بقدر فرحنا بثورتكم و هبّتكم المباركة المؤذنة ببزوغ الفجر و قرب نهاية الطاغية،فقد آلمتنا المذابح و المجازر الجبانة التي ينفذها قاتل الأبرياء القذافي ضد أهلنا و إخواننا المسلمين العُزّل الذين ما خرجوا إلاّ لرفع ظلمه و كفره و جبروته عنهم،و للمطالبة بحقوقهم المسلوبة و ثروتهم التي استباحها و نهبها هو و أبناؤه و حاشيته.

إن المجازر المستمرة التي يستعين فيها مسيلمة العصر بالمرتزقة الأفارقة و بالطيران الحربي لذبح الشعب الليبي المسلم لتكشف بوضوح الوجه الحقيقي للحكام الطغاة الذين هم على أتم الاستعداد لقتل المسلمين و إبادتهم حفاظا على كراسيهم .

هؤلاء القتلة المجرمون لطالما كذبوا و اتهموا المجاهدين بقتل الأبرياء زورا و بهتانا و هاهي الثورة التونسية و المصرية و الليبية تفضح كذبهم و تثبت للعالم بأجمعه أنهم هم قتلة الأبرياء و هم الدمويون المتجردون من كل خلق و رحمة بقتلهم للأطفال و النساء و الشباب بمدافع الشيلكا و صواريخ الطيران و رصاص المرتزقة.
و نحن أمام هذه الأحداث التاريخية المتسارعة التي تمر بأهلنا و إخواننا المسلمين في ليبيا،انطلاقا من واجب النصرة للمسلمين و النصح لهم نود أن نسجل ما يلي:


2. نعلن تأييدنا و دعمنا للثورة الليبية في مطالبها المشروعة،و نؤكد لأهلنا في ليبيا أننا معكم و لن نخذلكم بإذن الله،و سنبذل ما نملك لنصرتكم بحول الله،فمعركتكم هي معركة كل مسلم يحب الله و رسوله،و نحن ما خرجنا إلا دفاعا عنكم ضد هؤلاء المستبدّين الذين هضموا حقوقكم و نهبوا ثرواتكم و حرموكم من أدنى متطلبات الحياة الكريمة و أبسط معاني الحريّة و الكرامة الإنسانية. 3. ندعو الشعب الليبي المسلم للثبات و الصبر و نُحرِّضُهم على مواصلة جهادهم و ثورتهم و تصعيدها لخلع الطاغية المجرم ،فمن مات منهم مات شهيدا بإذن الله ،و من عاش منهم عاش سعيدا بحمد الله،و ليكن شعاركم مقولة شيخ المجاهدين عمر المختار :نحن لا نستسلم ،ننتصر أو نموت... فالصبرَ الصبر, والثباتَ الثبات, والهمّةَ الهمّة, وما النصرُ إلا صبرُ ساعة 1. نعزّي أهالي الشهداء الذين خرجوا لإنكار المنكر و خلع الطاغية،و نسأل المولى عز وجل أن يتقبّل أبناءهم و يرزقهم الفردوس الأعلى و أن يأجرهم في مصيبتهم ويخلفهم خيرا منها ويلهمهم جميل الصبر والسلوان .

﴿ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاء وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ﴾ .


أما أنت يا مسيلمة العصر!

4. ندعو الشعوب المسلمة كلها لدعم إخوانهم في ليبيا بما يملكون و خاصة الشعب المصري و التونسي و الجزائري،كما ندعو العلماء و الدعاة و المثقفين و الإعلاميين لنصرة إخوانهم المسلمين في ليبيا،بدعمهم و مساندتهم في محنتهم و إبراز قضيتهم المشروعة و كشف الجرائم المتتالية لعصابة القذافي الدموية.

يا مُـحارِبًا لله و لكتابه و لرسوله و للمؤمنين...يا من تلطّخت يداك بدماء 1200مسلم من خيرة الشباب في بوسليم،هاهي تلك الدماء الزكية اليوم تلعنك و تحاصرك و تنادي بثأرها منك ! ... لا إله إلاّ الله ..القذافي عدوّ الله!...أيها الأفّاك الأثيم العُتلُّ الزنيمُ: ها قد أسفر اليوم الصبح عن وجهه و ظَهرتَ على حقيقتك و بشاعتك و كشفت بكل وضوح عن وحشيتك في غير حياء و اقترب يومك بإذن الله :
يا وحش ليبيا... إن ليبيا تكرهك
حتى المآذن في شموخ تلعنك
مهما اشتريت من الرجال
وجند إبليس معك
هيا ارتحل
فسلاح صهيون اللعين
لن ينفعك
مهما قتلت من الشباب
من الشيوخ
من الثكالى
و الجياع
فالشعب أقسم للشهيد سيخلعك

تَنْظِيمُ القَاعِدَةِ بِبِلاَدِ المَغْرِبِ الإِسْلاَمِيِّ

مؤسّسة الأندلس للإنتاج الإعلامي

‏الأربعاء‏، 20‏/ربيع الأول‏/1432هـ الموافق ل:‏23‏/02‏/11م
المصدر : مركز الفجر للإعلام

_______________________________

A copy of the statement may be downloaded via these NON-militant URLs:

http://www.zshare.net/download/8700568757116866/

http://www.zshare.net/download/870057137cd28fce/

http://www.zshare.net/download/87005724346756b8/

*Links provided for academic/research purposes only*

No comments: