Monday, July 26, 2010

Islamic State of Iraq Claims Responsibility for Recent Attacks on Iraqi Sunni "Awakening" Militias

"We Heed Your Call, O' Al-Aqsa...We're Coming! -Islamic State of Iraq"

The Islamic State of Iraq (ISI) issued a statement on July 22 claiming responsibility for a series of recent kamikaze bombings that targeted members of Iraqi Sunni "Awakening Council" militias in Radwaniyyah, a district located southwest of the capital city of Baghdad, and the province of Al-Anbar. Forty-eight people were killed in the attacks. The statement was issued by the ISI's Ministry of Information and distributed online by the Al-Fajr (Dawn) Media Center, a shadowy transnational jihadi-takfiri media network that distributes all media material from the ISI/AQI, Al-Qa'ida Central, and Al-Qa'ida in the Islamic Maghreb (AQIM).

The ISI is an umbrella for Al-Qa'ida in the Land of the Two Rivers/Iraq (AQI) and a number of other, smaller jihadi-takfiri groups operating in the country. Background on the ISI, an umbrella for several of the most violent jihadi-insurgent groups operating in Iraq including Al-Qa'ida in the Land of the Two Rivers/Iraq (AQI), can be found in my guest editorial, "The Death of a Caliph: Will the Reported Killings of the Islamic State of Iraq's Two Senior Leaders Spell Out the End of the Self-styled Jihadi State?", on Prof. Juan Cole's Informed Comment blog.
_________________________________


بيانٌ عن غزوتي الرضوانيّة والقائم المباركتين

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قَاتِلُوا الَّذِينَ يَلُونَكُمْ مِنَ الْكُفَّارِ وَلْيَجِدُوا فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ}[التوبة:123].
الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.. وبعد:

فبتوجيه من وزارة الحرب بدولة العراق الإسلاميّة وضمن سلسلة العمليّات المباركة التي تمّ التركيز فيها على رؤوس الردّة وصحوة النّفاق والتي نجحت بفضل الله في قطف الكثير من الرؤوس الخبيثة العفنة، والتي سيتم الإعلان عنها بإذن الله في بيانات عسكرية لاحقة، انطلق بطلان من أبطال الإسلام وطّنا نفسيهما للموت عاقدَين العزم على إجراء البيع مع ربّ العالمين في غزوتين اسشهاديّتين مباركتين متزامنتين..

استهدفت العملية الأولى المقرّ الرّئيسي لمجرمي صحوة الردّة والنّفاق في مدينة القائم بولاية الأنبار العصيّة أثناء اجتماع رؤوس الكفر لحرب الإسلام والكيد لأهله في تلك المناطق، وكان الأخ الاستشهادي قد رابط على هذا الموقع بعد استطلاع عناصر الإسناد وانكشاف موعد الاجتماع، حيث تمكّن بطلنا من اقتحام المقرّ والانغماس في تجمّع المرتدّين داخل البناية المحصّنة مفجّراً حزامه النّاسف فيهم، وأدّت قوّة الانفجار لمقتل وإصابة ما لا يقل عن عشرين مجرما بينهم رؤوسٌ للكفر ممّن ولغت أياديهم في دماء المسلمين وحرب دين الله وشرعه.

أمّا العمليّة الثانية فكان الهدف فيها تجمّعاً لقطعان مرتدّي صحوة النّفاق في جنوب بغداد بمنطقة الرضوانيّة وقد تكالبوا لقبض السّحت الذي باعوا لأجله دينهم وخسروا آخرتهم، حيث انغمس ليث دولة الإسلام وسط القطيع بعد أن أعمى فتُات المال الذي تُلقيه إليهم الحكومة الصّفويّة أعينهم وجاءهم عذاب الله بأيدي المؤمنين من حيث لم يحتسبوا، فكانت عمليّة مباركة سقط فيها ما يزيد على المائة وعشرين عنصراً بين قتيل وجريح إصابة أغلبهم خطيرة، وتناثرت أشلاء جيفهم في محيط المكان.
فالحمد لله على توفيقه وتسديده، ونسأل الله لأخوَينا القبولَ شهداء في سبيله، وأن يجزل لهما الثواب العظيم الذي وعد به عباده، وأن يجعل من دمائهما سبباً لتثبيت من بعدهم من المسلمين على درب الجهاد والشهادة، إنّه وليّ ذلك والقادر عليه.

والله أكبر

{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}

وزارة الإعلام / دولة العراق الإسلامية

المصدر: مركز الفجر للإعلام

No comments: